مأرب 360

محافظ مأرب يوجه بتطبيع الحياة في “حريب” بعد تحريرها والتيار الكهربائي يعود للمدينة بشكل مستمر

وجه محافظ مأرب اللواء “سلطان العرادة” بإعادة تطبيع الأوضاع في مديرية حريب وتفعيل دور السلطة المحلية والإدارات التنفيذية، بعد تحرير المدينة من سيطرة ميليشيا الحوثي التي استمرت لأكثر من 4 أشهر،

وكلَّف المحافظ العرادة وكيل المحافظة للشؤون الإدارية “عبدالله الباكري”، بمتابعة تطبيع الأوضاع وإعادة كافة الخدمات التي عطلتها وعرقلتها مليشيا الحوثي، وتنسيق الجهود بين كافة الجهات ذات العلاقة لسرعة إعادتها، والرفع بتقرير عاجل حول ما تم إنجازه خلال أسبوع.

ووجه المحافظ أيضاً بمتابعة توفير مادتي البنزين والديزل بناء على توجيهاته لشركة النفط بسرعة توفيرها للمديرية.
وقدم المحافظ شكره لألوية العمالقة ومقاومة حريب ومن معها من المديريات الأخرى بمأرب على البطولات التي سطروها ويسطرونها في معركة التحرير، مشيدا بالإسناد الكبير الذي يقدمه التحالف العربي في هذه المعركة المصيرية بوجه المشروع الإيراني الذي يريد تدمير المنطقة.

في السياق نفسه، قال سكان محليون في مدينة حريب، إن التيار الكهربائي عاد للمدينة بشكل مستمر، بعد انقطاع استمر طيلة فترة سيطرة ميليشيا الحوثي على المدينة، حيث كان التيار يصل لقرابة 4 ساعات فقط في المسار داخل المدينة، وساعة واحدة فقط في ريف المدينة.

من جهة أخرى، باشرت الفرق الهندسية التابعة للبرنامج الوطني لنزع الألغام “يماك”، والمشروع السعودي لنزع الألغام “مسام” عملها في تطهير المناطق السكنية من الألغام التي خلفتها ميليشيا الحوثي في الطرقات والمناطق التي سيطرت عليها.

وزرعت الميليشيا آلاف الألغام في مناطق سيطرتها بهدف إعاقة تقدم القوات الحكومية، وأودت تلك الألغام والعبوات بحياة عشرات المدنيين.

شارك الموضوع
مأرب 360 - خاص

مأرب 360 - خاص

تابعونا على شبكات التواصل