مأرب 360

وفاة 3 مواطنين جراء حصار ميليشيا الحوثي لأكثر من 35 ألف شخص في مديرية “العبدية” جنوبي مأرب

أعلن مكتب حقوق الإنسان في محافظة مأرب، وفاة ثلاثة مواطنين مدنيين في مديرية العبدية جنوبي المحافظة، جراء الحصار المطبق من قبل ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على المديرية منذ أكثر من نصف شهر ومنعهم من الانتقال إلى مدينة مأرب للحصول على الرعاية الصحية.

وقال مكتب حقوق الإنسان في تقرير حقوقي خاص أصدره في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن الميليشيا تمنع عن سكان المديرية البالغ عددهم 35 ألف نسمة، إمدادات الغذاء والدواء والمياه، في حين أن المديرية لا يوجد بها أي معسكرات ولا مخزون غذائي ودوائي ولا مشاريع مياه ما دفع السكان للشرب من المياه الملوثة وهذا ينذر بكارثة صحية.

وحذر المكتب المجتمع الدولي من حدوث أكبر كارثة إنسانية وإبادة جماعية لكافة سكان مديرية العبدية النائية التي تفرض عليها مليشيا الحوثي حصاراً خانقاً دون أي مبرر وأمام صمت دولي مريب.

وناشد مكتب حقوق الإنسان، المجتمع الدولي سرعة إنقاذ حياة 2465 طفلا يعانون من سوء التغذية الوخيم الذي ينتشر في المديرية من أصل 9827 طفلا يعانون من سوء التغذية تمكن الفريق الراصد من توثيقهم.

وقال التقرير إن ثلاثة آلاف و415 امرأة بحاجة إلى الرعاية الصحية والطبية من الجهات الطبية المختصة والتي لا تتوفر في المديرية، ولا يستطيعون الانتقال للحصول على الخدمات الصحية بسبب الحصار المطبق.

ووثق التقرير 23 حالة مرضية مصابة بالفشل الكلوي و11 حالة مصابة بالسرطان وجميعها تحتاج الى الإمدادات الدوائية والرعاية الطبية والغسيل الكلوي في مراكز طبية لا تتوفر في المديرية، وباتوا مهددين بالموت الحتمي في ظل الحصار ومنعهم من الخروج من المديرية للحصول على الرعاية الطبية ومنع الإمدادات الدوائية للمديرية.

وبحسب التقرير فقد قامت ميليشيا الحوثي باختطاف وإخفاء ثلاثة آلاف و278 مدنيا من الطرقات أثناء محاولتهم الدخول أو الخروج من المديرية، في ظل تشديدها الحصار ومنع التنقلات من وإلى المديرية.

وكشف التقرير أن الفريق الحقوقي رصد 2523 استهدافا لقرى المدنيين في المديرية خلال الأيام الماضية من قبل ميليشيا الحوثي بمختلف الأسلحة الثقيلة من صواريخ وقذائف مدفعية وغيرها.

ووثق التقرير إصابة 135 مدنيا بإصابات بين بليغة ومتوسطة وخفيفة، بينهم 31 امرأة و17 طفلاً، وتضرر 18 مدرسة في المديرية ما أدى إلى توقف التعليم فيها وحرمان 8392 طالب وطالبة من التعليم، وتدمير 442 سيارة ومركبة لمواطنين مدنيين ليس لهم أي علاقة بالجانب العسكري.

كما رصد التقرير عمل ميليشيا الحوثي على زراعة ونشر الألغام الفردية في أطراف المديرية ومداخلها وحقول المواطنين وآبار المياه، حيث بلغ ما تم رصده 4289 لغما والتي تستهدف من خلالها حياة المدنيين، وتمكن فريق الرصد من توثيق إصابة 262 مدنيا بالألغام المزروعة بينهم 32 امرأة، و26 طفلا.

ودعا وكيل محافظة مأرب الدكتور “عبدربه مفتاح” المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن، إلى تحمل مسؤولياتهم وسرعة التحرك بإصدار قرارات ملزمة لإنقاذ المدنيين الآمنين في هذه المديرية النائية.

شارك الموضوع
مأرب 360 - غرفة الأخبار

مأرب 360 - غرفة الأخبار

تابعونا على شبكات التواصل