مأرب 360

شركة صافر لعمليات الاستكشاف والإنتاج ، المعروفة عالمياً باسم SAFER ، هي شركة النفط والغاز الوطنية الرائدة في اليمن.
وبفضل حقوق المشاريع الحصرية للمجموعة الأولى من “بلوك 18” ، تطورت صافر لتصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي وثاني أكبر منتج للنفط في البلاد.
ويعزى هذا النمو الملحوظ إلى عمليات صافر في مربع 18 وما حوله.

تملك الشركة الحكومية الكثير من القدرات، مثل ملكية باخرة صافر الراسية في ميناء رأس عيسى في الحديدة، وخطوط الأنابيب لنقل النفط الخام إلى ميناء رأس عيسى، ومحطات الإرساء ، ومرافق التخزين والنقل.
 

اعتبارًا من عام 2013 ، توفر صافر خدمات شاملة لليمن ومواطنيها يصل لأكثر من 40،000 برميل من النفط يوميًا، و2.4 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي في اليوم، و 28000 برميل من غاز البترول المسال في اليوم الواحد.
 هذا الناتج ، يتحول إلى عملة صعبة ، يصل إلى ما يزيد عن مليار دولار سنوياً للشعب اليمني.
 إن إنتاج صافر هو الرافد الأساسي  للاقتصاد الوطني.

تم تأسيس صافر في 23 مارس 1997 كمشروع وطني للنفط والغاز في اليمن، وتم تفويضها للقيام بعمليات استكشاف وإنتاج الطاقة بما يخدم المصلحة الوطنية للبلاد.
وفي 15 نوفمبر 2005 ، تم منح صافر حقوق ملكية حصرية لعمليات النفط والغاز في القطاع الأول من مربع 18 في حوض مأرب، بعد انتهاء عقد شركة “هنت” الأمريكية.


كان هذا إنجازًا بارزًا لصافر حيث تطور حقل 18 إلى واحد من أكبر مصادر النفط الخام والغاز الطبيعي المسال في اليمن.
بعد الحصول على حق الوصول الحصري إلى قطاع  18 ، قامت صافر بتطوير البنية التحتية اللازمة لعمليات الاستكشاف والإنتاج.
بحلول عام 2007 أضافت صافر حفارًا ثانيًا واستمرت في العمل مع اثنين من منصات الحفر الى عام 2009.
واعتبارًا من عام 2009 فصاعدًا ، وصلت صافر إلى أعلى مستويات إنتاجها من برميل النفط المكافئ وتسليمه.
وخلال هذا الوقت ، كانت “صافر” أيضاً محورية في استدامة وحماية قطاع “18” ، حيث قامت بتقديم أحدث أنظمة للرصد الزلزالي والرصد والتقييم.
من عام 2005 إلى عام 2013 ، أنشأت صافر وحققت العديد من الأهداف الرائعة.


خلال فترة عمل صافر ، قدمت الشركة الإشراف على الوفرة الفريدة لللقطاع 18 ؛ والحفاظ على خط أنابيب عبر اليمن. طورت  رأس عيسى إلى محطة تصدير قابلة للحياة ؛وتسليم المدخلات الهامة لمحطات الطاقة في اليمن. وضخ مليارات الدولارات في الاقتصاد اليمني. بالنظر إلى النجاحات السابقة ، يبدو مستقبل صافر مثمرًا وصحيًا ومشرقًا.

 نجحت صافر في حفر ما مجموعه 90 بئرًا من إجمالي 738 بئراً في حقل 18 ، ليصل إجمالي قيمة الإنتاج إلى 116 مليون برميل من النفط الخام. 46 مليون برميل من غاز البترول المسال. و 200 مليون برميل مكافئ نفط من الغاز الطبيعي المسال من عام 2005 إلى عام 2013.

كما تنتج صافر وتوفر 10 آلاف برميل من النفط الخام إلى مصفاة محافظة مأرب. 1200 متر مكعب من الغاز المسال في بلحاف. و 75 مليون قدم مكعب لمحطة كهرباء مأرب.

لتسهيل نقل وتخزين هذه المنتجات الهامة ، تستخدم صافر شبكة تخزين على مستوى البلد ، وقناة خطوط أنابيب خاصة ، وخزان عائم  باخرة صافر

مع التحكم الكامل على إنتاج النفط والغاز من قطاع 18 ، بالإضافة إلى المرافق المسجلة ، فإن صافر تقف في موقع فريد وقابل للاستمرار.

شارك الموضوع
مأرب 360 - الموسوعة

مأرب 360 - الموسوعة

الموسوعة المأربية، مشروع يطلق نواته موقع "مأرب 360"، بهدف جمع المعلومات المتعلقة بمأرب في مكان واحد.
تسعى الموسوعة المأربية لأن تكون مصدر المعلومات الموثوقة عن التاريخ والجغرافيا والأرض والإنسان في محافظة مأرب، وأن تكون مرجعاً لكل الباحثين والصحفيين ورواد الشبكة العنكبوتية.

تابعونا على شبكات التواصل